برامج الكمبيوتر

دمج ملفات بي دي اف PDF

نقدم لكم أداة دمج ملفات بي دي اف pdf، والتي تعمل على تجميع الملفات في ملف واحد لكي يتم الوصول له بسرعة. يوجد العديد من  البرامج التي تكون بجمع الملفات معا، ولكن يكون أغلب هذا التطبيقات معقد جدا ويحتاج الى الوقت والجهد. واحيانا يكون غير مجاني ويستهلك مساحة تخزينية كبيرة. ولكن ربما تتسألون هل يوجد تطبيق مع مميزات رائعة ونستطيع ان نستخدمه بسهولة نعم عزيزي الزائر. انه تطبيق PdfMerge. يعتبر من اكثر التطبيقات شهرة في دمج الملفات مع بعضها بعدة نقرات فقط. وهي أداة بسيطة جداً ويستطيع أي احد استخدامها من دون شرح مسبق.

تعرف عن أداة دمج ملفات بي دي اف

تجميع ملفات من PDF  في ملف واحد معا ببضع نقرات هي من المهام الاساسي التي يقوم بها تطبيق PdfMerge. وليس فقط تستطيع جمع الملفات بل يمكن إدارتها بطريقة سهلة ويمكنك قراءتها. يعتمد التطبيق بشكل رئيسي على طريقة السحب والإفلات في وظيفته مما يجعل الامر سهل وبسيط على المستخدم. فما عليك سوى الإمساك بالملف وسحبه وافلاته على الملف الذي تريد تجميع الملفات عندها. يحتوي التطبيق فقط على اربعة ازرار رئيسية لإضافة ملف وإزالة الأجزاء او دمجها.

دمج ملفات بي دي اف

من اكثر ما يميز برنامج PdfMerge هو الواجهة الرئيسية فيه فهي بسيطة وغير معقدة وتمتاز بالألوان الهادئة. وهو مجاني بشكل كامل، ومتوفر بلغات عالمية. ولا تقلق من مساحة التخزين البرنامج فهو لا يستهلك الكثير من موارد الجهاز. ويعتبر خفيف مما يمكنه من العمل على الاجهزة القديمة. تعمل الشركة المطورة له على إصدار العديد من التحديثات له لتحسينه وإصلاح المشاكل به. ولكن لسوء الحظ هذا البرنامج متوفر فقط لأجهزة التي تعمل بأنظمة تشغيل الويندوز. ولا يستطيع ضغط الفيديوهات او تحوليها او تقسيم الملفات.

إقرأ أيضا:

كيفية عمل برنامج دمج PDF

  1. في البداية عليك تحميل البرنامج على جهاز الكمبيوتر.
  2. قم بفتح البرنامج ستظهر لك الواجهة الرئيسية للبرنامج التي تتميز بالسهولة التامة.
  3. حدد الملفات التي تريدها ثم قم بسحبها وافلاتها داخل البرنامج.
  4. الان من خلال الازرار لفوق واسفل الموجودة “ Number Pagesنقوم بإعادة ترتيب الصفحات .
  5. ننقر فوق زر “Split/Merge” لتبدء عملية دمج الملفات وتحويلها الى ملف واحد.

تنزيل التطبيق للتعامل مع ملفات PDF

ملاحظة: لقد وفرنا لك تطبيق يعمل بشكل مباشر على الانترنت لكي يقوم بالمهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.